الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هل نعلم هذه الامور عن بلدنا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الكاسر الجزائري
مشرف قسم
مشرف قسم
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 101
العمر : 32
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : رائع على الدوام
تاريخ التسجيل : 05/03/2009

مُساهمةموضوع: هل نعلم هذه الامور عن بلدنا   الجمعة 27 مارس 2009 - 4:17

أصل سكان الجزائر

كان السكان الأوائل من القبائل الامازيغ. وقد ظهر بها فن الرسم علي الصخور في عصر ماقبل التاريخ (أنظر : فن ماقبل التاريخ ) يرجع لسني 6500ق.م. حتى 1200ق.م.وكان وقتها السكان يمارسون صيد الجاموس البري. قبل الميلاد في سنة 800ق.م. جاء الفينيقيون البحارة التجار من شرق البحر الأبيض المتوسط . واستوطنوا مدينة قرطاج (حاليا بتونس ) مؤسسين دولة شمال أفريقيا .وأثناء القرنين الثاني والثالث ق.م. وقعت مناوشات بين قرطاج وبين روما.وفي سنة 102 ق.م. خضعت لحكم روما . وكانت تنتج القمح وزيت الزيتون. وأطلق عليها الرومان صومعة قمح روما . وأقيمت الطرق العسكرية ووضعت الحاميات الرومانية لحماية المدن والسكان من غارات القبائل البدوية . وبعض المدن أصبحت ذات طابع روماني. <! إن السكان الأصليين للجزائر و هم السكان الأوائل كما صح أن سن=ماهم كاتب المقال فهم الامازيغ فممالكهم معروفة فارجع إلى كتب التاريخ حتى تتأكد و لا تضلل بما تكتب القراء-->

تطو اقتصاد الجزائر

كانت الجزائر خلال 1993 في مرحلة انتقالية ، مغيرة النهج المركزي الاشتراكي نحو اقتصاد السوق. في هذا النسق، لعبت مواردها الطبيعية الدور الأهم. تعتبر الجزائر ثالث اقتصاد عربي من بعد السعودية والإمارات وثاني اقتصاد إفريقي بعد جنوب افريقيامن حيث الدخل القومي لعام حسب إحصاءات المنظمة العالمية للتجارة لسنة2007 . الجزائر ثاني أغنى دول إفريقيا، بعد جنوب إفريقيا، حيث يقدر الدخل القومي في الجزائر بـ 120 مليار دولار، يقابله 255 مليار دولار في جنوب إفريقيا.

لعبت الاشتراكية دورها في تعطيل الدور الزراعي، متوجهة نحو القطاع الصناعي بدون جاهزية، لكن بقدوم الرئيس الشاذلي بن جديد تأكدت أهمية تغيير السياسة القديمة ككل. كانت أحداث أكتوبر الأسود في 1988 وراء تسريع عملية الإصلاح. ما أصطلح عليه باسم ثورة الكسكسى هو الإصلاحات السياسية والاقتصادية أثناء فترة الرئيس، كان انخفاض أسعار البترول عالميا في 1986، وراء أزمة البلاد وقتها.

يشكل قطاع النفط (المحروقات) الركيزة الأساسية لاقتصاد البلاد ، حوالي 60% من الميزانية العامة ، و%30 من الناتج الإجمالي المحلي و 95% من إجمالي الصادرات.

كان الهدف الأساسي من الإصلاحات ، التحول لاقتصاد السّوق ، طلبا للاستثمارات الأجنبية ، و خلق مناخ تنافسي داخل البلد. تركت الدولة التسيير في المؤسسات العمومية بنسبة 2/3 و ألغت احتكارها للاستيراد. أخيرا ، شجعت بكثرة خصخصة القطاع الزراعي.

ارتفعت المؤشرات الاقتصادية في الجزائر في النصف الثاني من سنوات التسعينيات، ويرجع ذلك إلى دعم البنك الدولي لسياسة الإصلاحات و عملية إعادة جدولة الديون التي أقرها نادي باريس.الذي أتقل مما لا يقل عن 35 مليار دولار سنة1993 إلى أقل من 7 ملايير دولار2006 وذلك بإتباع سياسة الدفع المسبق واستبدال الديون المستحقة باصفقة مشتريات كما صنعت مع روسيا.

مع هذا ، وفي تقرير لمنظمة الشفافية الدولية لمكافحة الفساد، تقهقرت الجزائر من المرتبة 84 إلى 99 ، بعد كولومبيا و غانا ، لعام 2007
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شجرة الدر
مشرف عام
مشرف عام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 194
العمر : 33
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : هادئة
تاريخ التسجيل : 15/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: هل نعلم هذه الامور عن بلدنا   الجمعة 27 مارس 2009 - 5:27

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل نعلم هذه الامور عن بلدنا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى علوم الاعلام و الاتصال :: المنتدى الثقافي-
انتقل الى: